21 ربيع الآخر 1433

سفير مصر ببكين يصف زيارة وزير الخارجية المرتقبة للصين بالمهمة


وصف سفير مصر لدى الصين، أحمد رزق، الزيارة التي سيبدأها وزير الخارجية محمد كامل عمرو إلى الصين يوم 21 مارس الجاري، بالمهمة نظرا لتوقيتها في ظل الظروف الداخلية والإقليمية التي تمر بها المنطقة، بالإضافة إلى علاقات التاريخ والصداقة التي تميز التعاون الصيني المصري منذ عقود طويلة، كما أنها الزيارة الأولى لمسئول مصري بهذا الحجم عقب ثورة 25 يناير.

وقال رزق: "إنه على الرغم من أن الزيارة ستستغرق يوما واحدا فقط، فإنها ستعطي دفعة جديدة في العلاقات المصرية الصينية والتنسيق المشترك في كافة المجالات، بالإضافة إلى أنه من المقرر أن يبحث وزير الخارجية المصري مع نظيره الصيني يانج جي تشى، مجالات التعاون الثنائي الاقتصادي والسياسي وفي مجالات أخرى، كما سيستعرض الجانبان، خلال مباحثاتهما أيضا، عددا من القضايا الثنائية التي تهم البلدين والمنطقة العربية".

وأضاف، "وزير الخارجية المصري سيلتقي أيضا مع عدد من المسئولين الصينيين بهدف بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، وزيادة مجالاته بما يخدم الأهداف التنموية لشعبي البلدين، وتعزيز العلاقات مع الصين، كما أن الإرث القوي للعلاقات الثنائية، خاصة وأن مصر كانت أول دولة عربية وأفريقية تعترف بالصين لدى استقلالها عام 1956، وحاليا تحظى مصر طبقا لتصريحات المسئولين الصينيين، بدعم كبير من الصين خلال المرحلة الانتقالية الحالية بعد ثورة 25 يناير".

وتأتي زيارة وزير الخارجية محمد كامل عمرو للصين في إطار جولة خارجية مهمة، تتضمن أيضا زيارة اليابان، ومنها إلى كوريا الجنوبية، ليرأس وفد مصر في القمة النووية التي تعقد يوم 27 مارس في سول، ثم يتوجه بعد ذلك إلى العراق للمشاركة في اجتماعات وزراء خارجية الدول العربية للأعداد للقمة العربية، والتي تعقد في بغداد 29 مارس.

يذكر أن السفير المصري لدى بكين أحمد رزق، كان قد قام بعقد سلسلة من اللقاءات والاتصالات مع العديد من المسئولين في الحكومة الصينية، اليوم الأربعاء وخلال الأيام الماضية، للتحضير لزيارة وزير الخارجية محمد كامل عمرو المرتقبة إلى الصين.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار