07 ربيع الآخر 1433

علماء الفلك الصينيون يعملون على تطوير قمر صناعى لاستكشاف جسيمات المادة السوداء


أفاد مرصد تسيجينشان الفلكى، أشهر المراصد الفلكية في الصين، الواقع في نانجينغ حاضرة مقاطعة جيانغسو بشرق الصين مؤخرا أن فريقا من العلماء يعمل على تطوير "قمر صناعي لاستكشاف جسيمات المادة السوداء"، بالتعاون مع أطراف معنية أخرى بالبلاد.

وأوضح تشانغ جين، الباحث في المرصد أن المادة السوداء والطاقة السوداء تعدان أهم مكونات الكون وتشكلان 25 بالمائة و70 بالمائة من كتلة الكون على التوالى. أما المواد العادية كالنجوم والكواكب والغبار الكوني، فإنها تشكل 5 بالمائة فقط من كتلة الكون الإجمالية.

وذكر تشانغ أن القمر المكلف باكتشاف آثار المادة السوداء في الفضاء يزن أكثر من 1.4 طن ومزود بآلات علمية كثيرة، من أهمها لوح للاسكتشاف يقدر على نقل البيانات الكبيرة السعة إلى الحاسبات الإلكترونية للباحثين في وقته وسط عمليات السبر الفضائي.

يذكر أن القمر سيخضع لاختبارات متكررة في أوروبا قبل اطلاقه الى الفضاء ومن المتوقع أن يبدأ في تقديم خدماته بحلول عام 2016.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار