07 ربيع الآخر 1433

الصين تحتفل بالذكرى الأربعين لبيان شانغهاي


أشاد متحدث وزارة الخارجية الصينية امس الثلاثاء/ 28 فبراير الحالي/بالذكرى الأربعين لإعلان شانغهاي التاريخي المشترك بين الصين والولايات المتحدة.

وقال المتحدث هونغ لي خلال مؤتمر صحفي دوري إن بيان شانغهاي الذي اعلن في شانغهاي يوم 28 فبراير 1972 سمح للصين والولايات المتحدة باستئناف الاتصالات وفتح "فصلا جديدا" في علاقاتهما.

وشدد على أن البيان هو أحد أهم الوثائق التاريخية في تاريخ العلاقات بين الصين والولايات المتحدة نظرا لأنه سمح بتأسيس مباديء مثل "صين واحدة، الإحترام المتبادل، المساواة، التعايش السلمي، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخر".

وقال المتحدث إن نمو العلاقات الصينية الأمريكية على مدار الأربعين عاما الماضية حقق منافع ملموسة للشعبين وأسهم في السلام والاستقرار والرخاء في منطقة آسيا-الباسيفيك والعالم ككل.

وقال هونغ إن العلاقات الثنائية تمر الآن بلحظة تاريخية، مستشهدا باتفاق الرئيس هو جين تاو والرئيس الأمريكي باراك أوباما على إنشاء "شراكة تعاونية".

واضاف هونغ أن نائب الرئيس الصيني شي جين بينغ قام مؤخرا بزيارة ناجحة للولايات المتحدة، حيث دعا الجانبين لتعزيز التعاون المتبادل والتعامل بالشكل الملائم مع النزاعات من أجل تحقيق تقدم جديد.

وقبل 40 عاما مضت، أصبح الرئيس الأمريكي وقتئذ ريتشارد نيكسون أول رئيس أمريكي يزور جمهورية الصين الشعبية، وقد التقى مع الزعيم الصيني الراحل ماو تسي دونغ يوم 21 فبراير وتم إعلان بيان شانغهاي يوم مغادرته الصين.

وكان للزيارة والبيان أثرا هاما على العلاقات بين الصين والولايات المتحدة، وأدى إلى بدء العلاقات الدبلوماسية رسميا على مستوى السفراء بين البلدين يوم 1 يناير 1979.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار