24 ربيع الأول 1433

«المشروم» المسمّم وراء الوفيات الغامضة في الصين


قال فريق من الباحثين الصينيين إن نوعاً من فطر عيش الغراب (المشروم) المسمم، لم يعرف من قبل، هو السبب في حدوث عشرات الوفيات الغامضة في الصين، وفق النتائج التي أوردها الفريق في مجلة الكيمياء التطبيقية الألمانية.
فعلى مدى الـ30 عاما الماضية توفي أكثر من 260 شخصا كانوا في حالة صحية جيدة في إقليم يونان، جنوب غرب الصين، فجأة ودون سبب واضح. وعادة ما تحدث الظاهرة التي تسمى «موت فجائي دون تفسير» خلال موسم الأمطار في الفترة من يونيو إلى أغسطس في أماكن ما بين 1800 و2400متر فوق سطح البحر.
وفي عام ،2005 أوضحت دراسات بشأن الأمراض الوبائية أن تناول عيش الغراب قد يكون عامل خطورة. وأكدت دراسات تالية الاشتباه في استهلاك نوع غير معروف مسبقا من الفطر سمي باسم مكتشفه «تروجيا فينيناتا تشو يانج»، هو المسؤول عن الوفيات. وقال باحثون من معهد كونمينج للنباتات والمركز الصيني للوقاية من الأمراض، إنهم قاموا بعزل وتحديد سمات ثلاثة أحماض أمينية سامة من الأجزاء المثمرة في عيش الغراب من أجل إثبات فرضيتهم.
وأفاد فريق البحث بأن مستخلصا خاما من عيش الغراب تم فصله بواسطة فصل السوائل، وعزل الأحماض الأمينية السامة. وتم التعرف الى تركيبتها بمساعدة إجراءات تحليل الطيف، وتم تخليق المكونات في المعمل ومقارنتها بالمكونات الطبيعية.
وقال الباحثون إن حامضين أمينيين تم اكتشافهما حديثا يحتويان على مجموعة الإثينيل بشكل عام، ورابطة ثلاثية بين ذرتي كربون. وثبتت سمية كلا الحامضين الأمينيين في تجارب على الفئران.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار