28 ربيع الأول 1433

صحيفة صينية: الغرب يشعل حربًا أهلية بسوريا


اعتبرت صحيفة "الشعب" الصينية في عددها اليوم الاثنين أنَّ الدول الغربية تشعل حربًا أهلية بدعمها القوي للمعارضة منددة بدعوات لتنحّي الرئيس بشار الأسد بوصفها تحريضًا على القيام بمزيد من العنف.
وقالت، الصحيفة الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الصيني، يجب على الصين التمسك بموقفها في معارضة أي محاولة لفرض تغيير النظام أو التدخل في سوريا.
وكتب تشيوي شينغ الذي قالت الصحيفة إنه خبير في الشؤون الخارجية "إذا واصلت الدول الغربية تأييد المعارضة السورية بشكل كامل فستندلع حينئذ حرب أهلية على نطاق كامل ولن تكون هناك وسيلة لتفادي احتمال التدخُّل الخارجي المسلح".
وأضاف: "لو كان مجلس الأمن الدولي أجاز القرار الذي يُؤيّد الجامعة العربية لتنحي بشار الأسد لأدّى ذلك إلى مزيد من العنف ولأصبح ظهر الأسد إلى الحائط مع انقطاع كل سبل التراجع ولتشجعت المعارضة على المضي قدمًا إلى الأمام. ولكانت الاشتباكات أسوأ مما هي عليه الآن".
واستخدمت الصين وروسيا حق النقض (الفيتو) ضد قرار من مجلس الأمن كان يؤيد خطة عربية تحث الرئيس السوري بشار الأسد على التنحّي وسط قمع عنيف من القوات الحكومية لاحتجاجات المعارضة.
ونشرت وسائل الإعلام الحكومية الصينية العديد من المقالات في الأيام الأخيرة بشأن سوريا حذّرت من التدخل العسكري أو تغيير النظام بالقوة أو فرض عقوبات في انعكاس لرأي الحكومة بشأن هذه القضية.
والصين وروسيا هما أكبر مدافعين عن الأسد على الساحة الدولية خلال قمع قواته للمحتجين والذي تسبب في مقتل عدة آلاف وتقسيم قوى العالم.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار