27 ذو الحجة 1432

الصين ترحب بالحكومة الليبية الجديدة

رحبت الصين اليوم بتشكيل حكومة انتقالية جديدة فى ليبيا وأعربت عن استعدادها للقيام "بدور فعال فى إعادة إعمار ليبيا". كما رحبت الصين بحصولها على تأكيد من السلطات الليبية بأن الشركات الصينية ستتلقى تعويضات عن الخسائر التى تكبدتها خلال أشهر التمرد فى ليبيا.
 وفى بيان له ، صرح المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية الصينية ليو وايمين قائلا: "إن تشكيل الحكومة الانتقالية يمثل خطوة هامة فى عملية الانتقال السياسى فى ليبيا وترحب الصين بذلك". 
وكان رئيس الوزراء الليبى عبد الرحيم الكيب قد أعلن أمس تشكيل حكومته واحتفظ فيها بوزارتين سياديتين للمتمردين السابقين الذين حاربوا نظام معمر القذافى. وأضاف ليو وى مين: "نأمل أن تستمر إعادة الإعمار السياسى والاقتصادى فى ليبيا دون مواجهة عقبات من أجل توفير الاستقرار الاجتماعى وتحقيق المصالحة الوطنية. 
وكما قال ليو وايمين خلال المؤتمر الصحفى الدورى: "لقد أعربت السلطات الليبية عن استعدادها لتقديم تعويضات للشركات الصينية" وذلك دون أن يذكر مزيد من التفاصيل حول طبيعة هذه التعويضات أو قيمتها.
وأوضح ليو قائلا: "نحن نقدر هذه الخطوة الايجابية لليبيا وسنستمر فى تشجيع الشركات الصينية بالقيام بدور فى إعادة إعمار ليبيا بعد الحرب" معتبرا أن الشركات الصينية تتمتع بجميع المزايا فى هذا المجال. 
فقد قامت بكين باستثمارات ضخمة فى ليبيا فى مجال السكك الحديدية والنفط والاتصالات السلكية واللاسلكية وساهمت لفترة طويلة على استقرار نظام القذافى قبل أن تعترف فى وقت متأخر بالمجلس الانتقالى الليبى كسلطة ليبية جديدة.
ووفقا لوزارة التجارة الصينية ، فقد نفذت الصين 50 مشروعا تقربيا فى ليبيا تقدر قيمتها ب18,8 مليار دولار على الأقل (13,1 مليار يورو).

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار