27 ذو الحجة 1432

الصين: قرار لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة حول سوريا يؤتي نتائج عكسية

اعتبرت الصين اليوم الأربعاء ان القرار الذي اصدرته لجنة حقوق الانسان في الامم المتحدة بشأن الوضع في سوريا وتضمن ادانة للقمع المستمر منذ ثمانية اشهر من جانب النظام السوري للمحتجين المناوئين له "يؤتي نتائج عكسية".
وكانت الصين ضمن 41 بلدا امتنعت عن التصويت على القرار الذي ادان بشدة "استمرار انتهاكات حقوق الانسان الخطيرة والمنهجية" من جانب النظام السوري والتي اوقعت بحسب الامم المتحدة اكثر من 3500 قتيل.
وقال ليو وايمين المتحدث باسم الخارجية الصينية خلال مؤتمر صحفي "أن اللجوء الى قرار للضغط على بلدان اخرى هو امر يؤتي نتائج عكسية لا تؤدي لتهدئة الوضع". وكانت الصين وروسيا قد استخدمتا الشهر الماضي الفيتو لنقض مشروع قرار لمجلس الامن الدولي يدين الحملة التي يشنها نظام الرئيس السوري بشار الاسد على معارضيه، مبررتين موقفهما بان قرارا كهذا سيستخدم كذريعة للقيام بتغيير النظام.
وادانت العواصم الغربية الفيتو الروسي-الصيني معربة عن اسفها تجاهه، حيث قالت الولايات المتحدة انها "غاضبة جدا" بينما اعتبرت فرنسا يوم إجهاض القرار "يوم حزن" للشعب السوري ولمجلس الامن.
 وبعد ذلك بأيام حثت بكين دمشق على التعجيل بتنفيذ اصلاحات في خروج عن سياستها الدائمة القائمة على عدم التدخل في الشؤون السورية. كما كررت بكين الاربعاء دعوتها لجانبي الصراع في سوريا لوقف العنف والبدء بعملية سياسية شاملة.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار