14 ذو القعدة 1432

هو جينتاو يستقبل بوتين "الصديق القديم للصين"

استقبل الرئيس الصيني هو جينتاو الاربعاء في بكين رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الذي وصفه ب"الصديق القديم للصين" وذلك في اليوم الثاني من زيارة رجل روسيا القوي للصين التي اعلن خلالها توقيع عقود تبلغ قيمتها سبعة مليارات دولار.

وقال الرئيس هو ان توقيع اتفاقات التعاون بين البلدين يظهر ان الزيارة "حققت تقدما في علاقة الشراكة الاستراتيجية" بين البلدين.

وقال بوتين للصحافيين ان البلدين "قريبين من المرحلة الاخيرة من تزويد السوق الصينية بالغاز".

وكانت شركة غازبروم الروسية العملاقة وشركة الصين الوطنية للبترول وقعتا عام 2009 اتفاقا اطاريا لتوريد نحو 70 مليار متر مكعب من الغاز الروسي الى الصين خلال الثلاثين عاما القادمة.

الا انه لم يتم توقيع اي عقد رسمي حتى الان لتعثر المباحثات بسبب خلاف على سعر الغاز. ولم تتح زيارة الرئيس هو جينتاو الى موسكو في حزيران/يونيو الماضي تحقيق اي تقدم في هذا الملف.

وروسيا هي اول منتج عالمي للطاقة والصين هي زبونها الاول.

وقال بوتين "ننوي انشاء طرق جديدة لمصادر الطاقة".

واضاف الرئيس الروسي "سنقيم تعاونا اوثق في مجال الطاقة النووية التي تقوم على احدث التكنولوجيات العالمية مع مراعاة المخاطر التي تقترب من الصفر".

واوضحت وزارة الخارجية الصينية ان مسؤولين في البلدين وقعوا الاثنين 16 اتفاقا اقتصاديا وتجاريا "في قطاع نقل التكنولوجيا والابحاث وتنمية الثروات المعدنية".

ويترأس بوتين في هذه الزيارة الاولى له الى الخارج منذ اعلان عودته الى الكرملين عام 2012، وفدا كبيرا من 160 شخصا بينهم رؤساء شركات روسية كبرى.

وتطمح الصين وروسيا، اللتان بلغ حجم مبادلاتهما 70 او 80 مليار دولار هذا العام، الى رفع هذا الحجم الى مائة مليار قبل عام 2015 والى 200 مليار عام 2020 كما اكد رئيس الحكومة الروسية.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار