13 ذو القعدة 1432

بوتين يقوم بأول زيارة له للصين بعد تأكيد زعامته لروسيا


يتوجه رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين هذا الاسبوع الى الصين في زيارة تهدف الى تدعيم العلاقات مع هذه الدولة التي تعد اكبر مستهلك للطاقة في العالم، وستكون الاولى له الى الخارج منذ الاعلان عن عودته الى الكرملين العام 2012.

وخلال هذه الزيارة سيجري بوتين مع رئيس الوزراء الصيني وين جياوباو والرئيس هو جينتاو مباحثات تتناول العديد من القضايا من الطاقة الى التعاون الصيني الروسي على الساحة الدولية.

وقد سبق ان زار بوتين الصين اكثر من مرة، وزيارته هذه كانت مقررة منذ وقت طويل لكن المحللين يرون انها تتسم بقيمة رمزية في مسار السياسة المستقبلية لرئيس الوزراء الذي تولى رئاسة روسيا من 2000 الى 2008 قبل ان يتنازل عنها لديمتري مدفيدف بسبب حظر الدستور ترشحه لولاية ثالثة على التوالي.

ويقول سيرغي ساناكييف رئيس المركز الصيني الروسي للتجارة والتعاون الاقتصادي وهي مجموعة ضغط مقرها موسكو، هناك دلالة رمزية قوية في توجه بوتين، المعروف جيدا في الصين الى هذا البلد في هذا الوقت تحديدا.

في هذا الوقت اعلن نائب رئيس الوزراء الروسي الكسندر جوكوف ان روسيا والصين دخلتا المرحلة النهائية من المفاوضات الخاصة بمشروع تصنيع طائرة بعيدة المدى.

ونقلت وكالة الانباء الروسية (ايتار تاس) عن المسؤول الروسي قوله ـ في تعليقه على نتائج الاجتماع الـ 15 لفاعليات اللجنة الروسية الصينية لتحضير الاجتماعات المرتقبة بين حكومة البلدين «توصلنا الى عقد مناقشات تخص تصنيع هيكل لطائرة بعيدة المدى مع شركائنا الصينيين».

واضاف: ان الجانبين قد تطرقا الى مناقشة مشروع آخر يخص تصنيع مروحيات ثقيلة غير انه اكد عدم مناقشة قضية امداد مصادر الطاقة الى الصين اليوم، معربا عن اعتقاده بضرورة مناقشة مثل هذه القضايا في منتدى حوار الطاقة.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار