15 ذو الحجة 1431

الجالية الأردنية في قوانغتشو الصينية تقيم حفلا تكريميا للوفد الأردنى المشارك بالاسياد




أقامت الجالية الأردنية مساء امس بأحد مطاعم المدينة ويحمل إسم (البتراء) حفلا تكريميا لأعضاء الوفد الاردني المشارك في الدورة الـ16 لبطولة الألعاب الآسيوية(آسياد )2010 المقامة حاليا في مدينة قوانغتشو عاصمة مقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين.

ويحتفي ابناء الجالية بالوفد الرياضي الاردني تقديرا للانجاز الكبير الذي أحرزه بحصوله على أول ميدالية ذهبية للفرق العربية المشاركة في دورة آسياد2010 .

وكان الأردني نبيل طلال 26( عاما) قد أهدى أول ذهبية للعرب بفوزه في وزن تحت 80 كيلوغراما في منافسات التايكواندو ، حيث فاز طلال في النهائي على الأفغاني نزار أحمد بهوي بنتيجة 4 - 3.

وتعد هذه الميدالية الثانية للأردن في التايكواندو بعد الفضية التي أحرزتها دانا حيدر طوران في وزن تحت 46 كيلوغراما يوم الأربعاء الماضي.

ويضم الوفد الأردني 150 رياضيا وإداريا ويتنافس في 13 لعبة هي كرة القدم (رجال وسيدات) وكرة السلة والجمباز والفروسية والملاكمة ورفع الإثقال وكمال الأجسام والكاراتيه والتايكوندو وألعاب القوى والمصارعة والبلياردو والشطرنج.

ويتطلع الوفد الأردني للعودة بحصة أوفر من الميداليات بعدد يتراوح بين 6 و7 ميداليات في الألعاب الفردية وفي مقدمتها التايكواندو ، إضافة إلى ميدالية في كرة السلة.

وأعرب الوفد الرياضي عن شكره وإمتنانه لأعضاء الجالية على هذا التكريم الذى من شأنه تحفيزهم على بذل المزيد من الجهد لرفع إسم الأردن والعرب عاليا في هذا العرس الرياضي الكبير.

يشار الى أن الجالية الأردنية في مدينة قوانغتشو تضم أكثر من ألف شخص يعمل معظمهم في مجال التجارة ويمتلكون شركات تصدير ومحلات تجارية في أنحاء شتى من قوانغتشو.

وتعتبر مدينه قوانغتشو مركزا تجاريا رئيسيا في جنوبي شرقي الصين حيث يتخذها أكثر من عشرين ألف مواطن عربي مقرا لهم لممارسه أعمالهم التجارية لاسيما وأن المدينة كانت إحدى المحطات الرئيسة لطرق الحرير البحري الشهير التي سلكها التجار العرب والمسلمون الأوئل ، وإلى يومنا هذا تعتبر المدينة مركز مواصلات وإتصالات وميناء تجاري في جنوبي الصين كما تعتبر بوابة الصين الجنوبية إلى العالم.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار