14 ذو الحجة 1431

الصين تعزز علاقاتها مع انجولا ثاني أكبر منتج للنفط في افريقيا



بدأ نائب الرئيس الصيني شي جين بينغ زيارة الى انجولا الغنية بالنفط قائلا انه يعتقد ان العلاقات مع اكبر شريك تجاري افريقي لبلاده سيجري تعزيزها.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان شي سيعقد في ثاني محطة في جولته الافريقية التي تشمل اربع دول محادثات مع الرئيس الانجولي خوسيه ادواردو دوس سانتوس وان زيارته تهدف الى تحسين التعاون المشترك بين البلدين.

ونقلت شينخوا عن شي قوله "اعتقد وبفضل الجهود من الجانبين كليهما فان العلاقات الصينية الانجولية ستواصل السير الى مستوى اعلى."

ووصل شي -الذي ينظر اليه على انه الرئيس القادم للصين- الى انجولا قادما من جنوب افريقيا بعد زيارة استمرت ثلاثة ايام الى اكبر اقتصاد في افريقيا بهدف تأمين حاجات الصين من المعادن لمواكبة نموها السريع.

وانجولا هي اكبر منتج للنفط في افريقيا بعد نيجيريا ولها علاقات قوية مع الصين منذ عقود.

وقال السفير الصيني لدى انجولا تشانغ بولون ان الصين قدمت قروضا لانجولا تصل الى 4.5 مليار دولار منذ انتهاء حرب اهلية مدمرة استمرت 30 عاما في 2002.

وقال تشانغ ان التجارة الثنائية بين الصين وانجولا من المتوقع ان تصل الى 20 مليار دولار هذا العام وهي زيادة كبيرة عما كانت في 2009.

واضاف ان خطط انجولا لتقليل اعتمادها على النفط يمكن ان يخلق مجالا اوسع لتحسين العلاقات حيث ترى الصين امكانيات في مجالات الزراعة والصناعات الخدمية والبنية التحتية والطاقة المتجددة.

وسيزور شي بوتسوانا -أكبر منتج للالماس في العالم- في اخر محطة في جولته.

وتواجه دبلوماسية التعدين الصينية انتقادات لسريتها ودعمها حكومات تتهمها الدول الغربية بانتهاكات لحقوق الانسان.

وقال مسؤول كبير بالبنك الدولي ان الشركات الصينية التي تضع نصب اعينها الموارد المعدنية في افريقيا يجب عليها ان تتوقف عن ابرام صفقات خلف الابواب المغلقة وأن تصبح أكثر شفافية في استثماراتها.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار