16 محرم 1435

السجن لسبعة أشخاص بعد إدانتهم بتلويث مجرى مائي في الصين

أيدت محكمة صينية اليوم الثلاثاء الحكم الصادر على سبعة أشخاص في مقاطعة يوننان جنوب شرقي الصين بعد إدانتهم بتلويث مجرى مياه محلي، والذي أطلق عليه المواطنون المحليون بـ"نهر الحليب" لشدة بياضه جراء الملوثات البيضاء التى ألقت به.
وقالت المحكمة الشعبية المتوسطة في مدينة كونمينغ عاصمة مقاطعة يوننان، فى إفادتها اليوم: إن محكمة محافظة شونديان قد أدانت ثمانية أشخاص بما في ذلك الممثلون القانونيون والمديرون الرئيسيون لثلاث شركات للتعدين أو تهذيب الخامات، في قضية تلويث البيئة.
وأضافت أنه تم فرض غرامات على اثنين من الثمانية، كما حكم عليهما بالسجن لمدة خمسة عشر شهرا وثمانية أشهر على التوالي، في حين تم أيضا تغريم خمسة آخرين وصدرت عليهم أحكام بالسجن مع وقف التنفيذ لمدد تتراوح بين ثمانية أشهر إلى أربعة عشر شهرا، فيما تم إعفاء مذنب قاصر من العقوبة الجنائية.
وقالت المحكمة إن الغرامات المالية المفروضة على شركات التعدين الثلاث تراوحت بين 500 ألف يوان (065ر82 دولار أمريكي) إلى 750 الف يوان، حيث إنه تم ضبط إلقاء الشركات لمياه الصرف الصحي في مجرى المياه مباشرة أو عن طريق الأنابيب المخفية من 2010 حتى مارس 2013.
يذكر أن وسائل الإعلام الصينية المحلية نشرت في ابريل أن التلوث الشديد في المجرى المائي الذي يصل طوله إلى 25 كيلومترا ويقع في منطقة دونغتشوان في كونمينغ، قد حول لون المياه، وقد أدت صور لمياه هذا المجرى المائي إلى غضب شعبي.
يذكر أن المحكمة الشعبية العليا والنيابة الشعبية العليا في الصين قدمتا بالاشتراك في يونيو تفسيرا قضائيا جديدا يفرض عقوبات أشد على الملوثين، حيث يمكن أن تصل العقوبات في الحالات الأكثر خطورة إلى الإعدام .

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار