08 ربيع الآخر 1433

وزير خارجية الصين يزور الهند قبل قمة دول بريكس


 يلتقي وزير الخارجية الصيني الخميس نظيره الهندي في نيودلهي لاثارة مسائل حول العلاقات الثنائية الشائكة بين البلدين وذلك قبل قمة مقررة لدول بريكس وهي تكتل لدول ناشئة على راسها الصين.
وبدا يانغ جيشي الذي وصل مساء الاربعاء زيارته الرسمية القصيرة بمشاورات مع نظيره الهندي س.م. كريشنا. واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية سيد اخبر الدين الى انها مباحثات تمهيدية استعدادا لقمة بريكس (البرازيل والصين وروسيا والهند وجنوب افريقيا) في اواخر اذار/مارس.
ويشمل تعبير بريكس الذي ابتكره خبير اقتصادي في العام 2001 في مصرف غولدمان ساكس خمس الاحرف الاولى لدول القاسم المشترك بينها هو انها تشهد نمو اقتصاديا قويا.
وتشكل هذه المجموعة التي يبلغ اجمالي الناتج الداخلي لدولها معا 14 الف مليار دولار وتضم 40% من سكان العالم، 18% من اجمالي الناتج الداخلي في العالم.
كما تشكل التجارة بين دول بريكس التي بلغت قيمتها 230 مليار دولار في العام 2010 8% من التجارة العالمية اليوم.
على الصعيد الدبلوماسي، قامت هذه الدول الخميس بحملة مكثفة للحصول على مقاعد دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي.
وتابع اخبر الدين ان مباحثات الخميس ستشمل ايضا العلاقات بين الهند والصين الا ان اي لقاء ليس مقررا بين وزير الخارجية الصيني ورئيس الحكومة الهندي مانموهان سينغ.
واتسمت العلاقات بين العملاقين الاسيويين بالتوتر خصوصا بسبب الخلاف حول حدودهما المشتركة مما ادى الى حرب قصيرة في العام 1962.
وشهد البلدان مفاوضات ثنائية منذ ثمانينات القرن الماضي حول الحدود بينهما التي تمتد على طول الفي كلم.
كما ان البنى التحتية للصين على طول الحدود المشتركة تشكل مصدر قلق للهند التي تعتبر الصين تهديدا دائما لامنها.
علاوة على ذلك، فان وجود الزعيم الروحي للتيبت في الهند يعتبر ايضا من جوانب الخلاف الثنائي اذ تعتبر الصين الدالاي لاما المقيم في المنفى في دارامسالا (شمال الهند) منذ العام 1959، انفصاليا خطيرا.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار