08 ربيع الآخر 1433

العفو الدولية تدعو السلطات الصينية إلى وقف اعادة الكوريين الشماليين إلى بلادهم


 دعت منظمة العفو الدولية السلطات الصينية إلى عدم اجبار المزيد من الكوريين الشماليين الذين تعتقلهم وهم يحاولون عبور حدودها إلى كوريا الجنوبية على العودة إلى بلادهم، بعد أن تبين أنها اعادت مؤخراً تسعة منهم إلى كوريا الشمالية.
وقالت المنظمة امس الاربعاء إن ما لا يقل عن 40 كورياً شمالياً معتقلون في مراكز الاحتجاز بالقرب من الحدود بين الصين وكوريا الشمالية بعد إلقاء القبض عليهم وهم يحاولون العبور إلى كوريا الجنوبية.
وحذّرت من أن اعادة الكوريين الشماليين المحتجزين إلى بلادهم سيجعلهم عرضة لخطر التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة والعمل القسري والسجن في معسكرات الاعتقال السياسي والاعدام.
واضافت المنظمة أن سلطات كوريا الشمالية هددت الشهر الماضي باتخاذ عقوبات صارمة بحق مواطنيها الذين تعيدهم الصين بعد اعتقالهم وهم يحاولون عبور أراضيها إلى كوريا الجنوبية.
وقال راجيف ناريان خبير الشؤون الكورية في منظمة العفو الدولية 'إن تهديد عابري الحدود من قبل الحكومة الجديدة في كوريا الشمالية خلال فترة انتقال القيادة، قد يكون مؤشراً على اخضاع هؤلاء لعقوبة أشد من المعتاد بعد اعادتهم إلى بلادهم'.
واضاف ناريان أنه 'يتعين على سلطات كوريا الشمالية ضمان عدم احتجاز أو محاكمة أي شخص لمجرد ذهابه إلى الصين واخضاعه لانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان لدى عودته، كما يجب على السلطات الصينية التوقف أيضاً عن انتهاك القانون الدولي واعادة الأشخاص قسراً إلى بلد يواجهون فيه الاضطهاد والتعذيب والموت'.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار