12 ربيع الآخر 1433

الصين تعزز «تكنولوجيا» جيشها للانتصار في حروب محلية


رسم رئيس الوزراء الصيني وين جياباو امام البرلمان برنامج حكومته لهذه السنة من اجل صين قوية ويتضمن برنامج الحكومة الذي عرضه وين اثناء خطابه التقليدي عن السياسة العامة امام الجمعية الوطنية الشعبية المجتمعة في جلسة عامة في قصر الشعب في بكين جهودا عسكرية اضافية .
وتعتزم الصين تعزيز قدرات جيشها - الاكبر في العالم لجهة عديده -على الانتصار في «حروب محلية» في زمن تكنولوجيا الاعلام كما قال غداة الاعلان عن زيادة تفوق العشرة بالمئة في موازنة الدفاع (11.2%).
وقال رئيس الوزراء الصيني «سنعزز قدرات القوات المسلحة لتنجز سلسلة من المهام بينها الاكثر اهمية وهي الانتصار في حروب محلية عبر استخدام تكنولوجيا المعلومات».واضاف «سنقوم بتدريبات عسكرية بحزم في زمن تكنولوجيا الاعلام».
وتثير مطالب الصين بالاراضي قلق جيرانها والولايات المتحدة. وهناك نزاع على السيادة على جزر بين بكين وعدة دول في المنطقة مثل اليابان والفلبين وفيتنام.
والزيادة الكبرى في الموازنة العسكرية للصين من شانها ان تزيد من قلق الدول المجاورة لها في منطقة آسيا-المحيط الهادىء حيث تقوم الولايات المتحدة ايضا بتعزيز وجودها.
ورفع موازنة الدفاع الصينية يؤكد ان بكين تسعى جاهدة لتعويض تاخرها العسكري مقارنة مع واشنطن في وقت يعطي فيه البنتاغون اهمية متزايدة لمنطقة آسيا-المحيط الهادىء بسبب قلقه من تزايد قوة الجيش الصيني.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار