22 ربيع الآخر 1433

مراجعة شاملة للعلاقات مع الصين قبل زيارة وزير الخارجية لبكين

فى إطار الإعداد للزيارة المرتقبة التى يقوم بها محمد عمرو، وزير الخارجية للصين الأسبوع المقبل، عقدت الآلية الوطنية لتنسيق العلاقات المصرية الصينية اجتماعًا فى وزارة الخارجية بمشاركة ممثلين عن جميع الأجهزة المصرية المعنية بالتعاون مع الصين. 

وتحدث السفير د. محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية للشئون الآسيوية، فى الاجتماع حول أهمية التنسيق بين مختلف قطاعات الدولة لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من التعاون مع الصين على ضوء تنوع وتشعب أوجه التعاون مع الصين، وخصوصا فيما يتصل بأولويات التنمية في مصر، مضيفا أن هذا يقتضى صياغة رؤية قومية للتعاون مع الصين، خصوصا في ظل علاقة التعاون الاستراتيجي التي تربط البلدين، والتي تم توقيع الإعلان الاستراتيجي الخاص بها في عام 1999. 
وتم الاتفاق على صياغة تحديث للرؤية القومية لإدارة العلاقات مع الصين في الفترة القادمة بناء على ما شهده الاجتماع من استعراض شامل لتلك العلاقات، بحيث يتسنى لوزير الخارجية عرض أولويات مصر ومقترحاتها لتعزيز التعاون على الجانب الصينى الأسبوع المقبل، وبصفة خاصة فى مجال العمل على مواجهة الخلل التجاري في الميزان التجاري بين البلدين، والذي يميل لصالح الصين، بالإضافة إلى دعم الاستثمارات الصينية في مصر وتذليل العقبات أمامها. 
تجدر الإشارة إلى أن حجم التبادل التجاري بين مصر والصين قد ارتفع عام 2011 ليبلغ 9 مليارات دولار بزيادة قدرها 26% عن عام 2010، وارتفع حجم الصادرات المصرية بنسبة 60% عن نفس الفترة، كما يشار إلى أن حجم الاستثمارات الصينية في مصر قد بلغت نحو400 مليون دولار.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار