06 ربيع الآخر 1433

الصين تعتزم بعث رسالة تنمية سلمية للعالم عبر البرلمان


 ذكرت مصادر صينية أن الجلستين السنويتين المقبلتين للجمعية الوطنية الشعبية (البرلمان) والمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني واللتين ستبدآن في الثالث من الشهر القادم، ستبعثان رسالة تنمية سلمية للعالم.
و قال مدير مركز الدراسات الصينية بأكاديمية العلوم الاجتماعية، هو أنجانج، إن "النمو الاقتصادي للصين يعني فرصا وليس تهديدا وهي الرسالة التي سيبعثها أكثر من ثلاثة آلاف نائب من خلال عملهم"، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا).
و أضاف "العالم وما فيه من الدول المتقدمة والأخرى النامية يستفيد من النمو الاقتصادي الصيني، وستؤكد الجلستان على إرادة التنمية السلمية، والمشاركة النشطة في القضايا الدولية".
و من جانبه قال تاو جيام، نائب مدير معهد العلاقات المعاصرة في الصين، إن الغرب "يتساءل عن النمو الاقتصادي القوي للصين برغم انكماش الاقتصاد العالمي".
وأضاف أن "الصين تلعب دورا هاما في الأزمة الاقتصادية وعرضت المساعدة في أزمة الديون السيادية بمنطقة اليورو، الأمر الذي يرفع من احترامها لذاتها".
و أبرز أن "التهديد المفترض الذي تمثله الصين ليس له أساس، حيث أن هدف التمنية الصينية هو زيادة قدرتها الاقتصادية وتحسين ظروف معيشة مواطنيها وليس السعي نحو الهيمنة العالمية".
و أكد أن الجلستين السنويتين المقبلتين ستكونان منصة تعلن منها الصين عن دعوتها للتنمية السلمية . 

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار