23 ربيع الأول 1433

شباب صيني: عيد الحب لبابا وماما


في محاولة من الشباب الصيني للتعبير عن الحب ورد الجميل لآبائهم وأمهاتهم، تحولت الاحتفالات في الصين هذا العام بـ"عيد الحب"، من التقرب إلى الحبيب إلى تكريم الأب والأم.
وانتشر تيار جديد من خلال مواقع التواصل الإلكترونية وبين مجموعات الشباب في جميع أنحاء الصين يدعو إلى عيد حب مختلف عن كل عام يتشارك فيه الأحبة للاحتفاء بوالديهم والاحتفال بهم.
وأفردت وسائل الإعلام الصينية مساحات كبيرة، لإلقاء الضوء على هذه الظاهرة المستحدثة داخل المجتمع الصيني، حيث يقوم الشباب الصيني بإعداد برامج خاصة للأب والأم لقضاء عيد الحب في أماكن الترفيه في جميع المناطق الصينية، أو حجز أماكن للإقامة في مناطق سياحية خلابة، يستعيدون خلالها ذكريات اللقاء الأول والاتفاق على الارتباط والزواج.
وقالت الشابة وانغ تشنغ (26 عاما)، وتعمل بإحدى الشركات "إنه خلال السنوات الماضية لم نكن نأخذ في عين الاعتبار الأب والأم في يوم عيد الحب، بل نقضيه مع الحبيب وأترك والدّي في البيت، لكن هذا العام سأعد لهما عيدا رائعا للحب خاصا بها أعبر لهما عن حبي".
وأقامت بعض وسائل الإعلام في الصين نشاطات تحت عنوان (عيد الحب لوالدينا) قبل حلول العيد، حيث تقدم مساعدات وإعانات مالية ومعنوية للشباب والمشاركة في الإعداد للعيد لوالديهم، الأمر الذي لقي إقبالا شديدا بين الشباب في مختلف أنحاء الصين، إضافة إلى شراء الملابس ومنتجات الرعاية الصحية والإكسسوار كهدايا العيد لوالديهم.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار