17 ربيع الأول 1433

الخارجية الصينية : بكين مستعدة لمواصلة العمل للتوصل إلى حل سلمي للأزمة في سورية


أكدت الصين اليوم استعدادها لمواصلة العمل بنشاط ودفع الحوار في سورية للتوصل إلى حل سلمي.
وقال ليو وي مين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية خلال مؤتمر صحفي إن نائب وزير الخارجية الصيني المسؤول عن غربي آسيا وإفريقيا تشاي جيون التقى في الفترة من 6 إلى9 شباط الجاري وفدا من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي السورية تلبية لدعوة من معهد الشعب الصيني للشؤون الخارجية دعا خلاله جميع الأطراف المعنية إلى الوقف الفوري لجميع أعمال العنف واتخاذ تدابير عملية لتخفيف حدة التوتر وتجنب سقوط ضحايا من المدنيين إضافة للدعوة إلى ضرورة احترام المطالب المعقولة للشعب السوري في التغيير وحماية مصالحهم الخاصة وأن تقوم الحكومة السورية بالوفاء بالتزاماتها بالإصلاح في أسرع وقت ممكن وإطلاق عملية سياسية شاملة ذات مشاركة واسعة بأسرع وقت ممكن لحل الخلافات والتناقضات من خلال الحوار والمشاورات.
وشدد المتحدث على أن الصين صديق لكل أبناء الشعب السوري ولا توجد لديها مصلحة خاصة في المسألة السورية وأنها تنطلق دائما من مبدأ حماية المصالح الأساسية للشعب السوري وصيانة السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والحفاظ على القواعد التي تحكم العلاقات الدولية.
وأوضح المتحدث أنه انطلاقا من ذلك فقد حافظت الصين على الاتصال والتواصل مع جميع الأطراف المعنية بالمسألة السورية بما فيها المعارضة لدفع الحوار وقامت بعمل كبير وملموس لتهدئة الوضع وهي ترغب مستقبلا بتعزيز الاتصال مع جميع الأطراف المعنية وبذل جهود حثيثة للتوصل إلى حل سلمي للأزمة في سورية.
وحول لقاءات وفد هيئة التنسيق السورية المعارضة خلال زيارته للصين قال وي مين: إن وفد الهيئة قدم وجهة نظره ورأيه من الوضع الحالي في سورية مقدرا الموقف العادل للصين من قضايا الشرق الأوسط وأبدى استعداده لتعزيز الاتصالات مع الصين لتلعب دورا أكبر لدفع الوضع إلى التهدئة والتوصل إلى حل للأزمة في أقرب وقت ممكن.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار