30 ربيع الأول 1433

رئيس مجلس النواب الأردنى يشيد بالمواقف الصينية الداعمة للعرب و القضية الفلسطينية


بدأت في عمان أمس مباحثات رسمية بين مجلسي النواب الاردني والصيني بهدف تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين الصديقين والبناء على العلاقات القائمة في مختلف المجالات وتطويرها وتعزيزها.

وترأس المباحثات عن الجانب الاردني رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي وعن الجانب الصيني نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني هان تشي ده.

وقال الدغمي ان زيارات جلالة الملك عبدالله الثاني الى الصين التي وصلت الى 6 زيارات منذ تسلمه سلطاته الدستورية تعبر بشكل واضح عن عمق العلاقات بين البلدين.

وقال: يسعدني في هذا الاجتماع ان اعرب عن تقدير مجلس النواب الاردني للمواقف الصينية الداعمة للعرب بشكل عام وخاصة فيما يتعلق بالقضية الأهم وهي قضية فلسطين، مشيرا الى ان وجهة النظر الاردنية تلتقي مع الرؤية الصينية بأن حل هذه القضية من شأنه ان يعزز السلم والامن العالميين.

واكد ان الاردن هو الدولة التي رفعت شعار الإصلاح في المنطقة وقد تبنى جلالة الملك بنفسه عملية الإصلاح الشامل، مشيرا الى أننا ما نزال نسير بخطى حثيثة وجادة نحو المزيد من الانجازات.

من جهته قال رئيس الوفد البرلماني الصيني هان تشي ده ان الصين تتابع التطورات في الاردن ويسرنا ان الاردن وبقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وبمشاركة واسعة من ابناء المجتمع حقق انجازات كبيرة شملت مختلف المجالات وهذا ما لمسناه على ارض الواقع.

واشاد رئيس الوفد الصيني بالإصلاحات السياسية الشاملة التي يقوم بها الاردن بخطوات حثيثة وخاصة الدستورية والتي تعتبر ضمانة امن واستقرار للاردن، مشيرا الى ان الصين معنية بالاستفادة من خبرة الاردن في هذا المجال.

وبين تشي ده انه وفي ظل الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي يشهده الاردن فقد تطور وتحسن مستوى المعيشة للمواطن الاردني بشكل كبير، مشيدا بدور الاردن الكبير في الحفاظ على الامن والاستقرار خاصة في مختلف القضايا في المنطقة.

وقال ان للاردن دورا هاما وفريدا على الصعيد الدولي والاقليمي خاصة دوره في الشرق الاوسط وتوحيد الصف العربي ما لقي احتراما من قبل المجتمع الدولي وكذلك الصين التي تعتبر الاردن شريكا وصديقا هاما في الدول العربية وتولي اهتماما بالغ لتطوير علاقاتها معه.

واشاد بدور الاردن بالعمل على احلال السلام والامن في المنطقة خاصة فيما يتعلق بالمسيرة السلمية، مثمنا جهود الاردن في هذا الاطار خصوصا جهوده الاخيرة في اطلاق المباحثات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي. وقال ان الصين ستدعم جهود الاردن للحفاظ على الاستقرار وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لمواجهة التحديات وتمكين الاردن من الاستمرار في لعب دور هام واكبر في الشؤون الاقليمية والدولية.

وأكد الجانبان ضرورة حل القضية الفلسطينية حلا شاملا وتمكين الشعب الفلسطيني من اقامة دولته المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني. كما أكدا ضرورة العمل ايضا على ايجاد حل سياسي بعيدا عن العنف للاوضاع في سورية، مشيرين الى ان الاردن والصين مع حق الشعوب في تقرير مصيرها.

وحضر المباحثات عن الجانب الاردني النائب الاول لرئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية الاردنية الصينية النائب مفلح الرحيمي ومساعد رئيس المجلس ضرار الداود ورئيس لجنة الشؤون العربية والدولية محمد الحلايقة والنواب محمد الشوابكة وزيد شقيرات اضافة الى امين عام مجلس النواب محمد الدويني. وحضرها من الجانب الصيني رئيس لجنة شؤون القوميات ماتشيتشي ونائب رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية ليوى تسوشان ونائب رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب الصيني تشن داهنغ والنائب تشن ييي يوي والسفير الصيني في عمان يوه شياو يونغ.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار