07 محرم 1433

مؤشرات جديدة على ضعف الاقتصاد الصيني

أظهر الاقتصاد الصيني مؤشرات ضعف مع هبوط الصادرات. وهبط مؤشر للإنتاج الصناعي لأول مرة خلال ثلاث سنوات. ويقول أليستار ثورنتون خبير الشؤون الصينية في مؤسسة “أي إتش إس جلوبل إنسايت” في مذكرة بحثية، إن الاقتصاد يضعف بأسرع مما كان متوقعاً، وبدأت الحكومة في التدخل لتسهيل الائتمان من أجل دفع الاقتصاد. وقد أدى ضعف الاقتصاد الأميركي والأوروبي إلى هبوط الصادرات الصينية، كما أن إجراءات الحكومة الصينية لكبح التضخم أدت إلى هبوط في سوق العقارات الذي يخدم عدة صناعات.
وانخفض نمو الصادرات الصينية بنسبة 10,3% خلال أكتوبر إلى 13 مليار دولار مع الاتحاد الأوروبي مع تفاقم أزمة الدين الأوروبي. وهبطت مبيعات المنازل بنسبة 17% في أكبر 20 مدينة صينية في الربع الثالث مقارنة مع العام السابق.
وهبط معدل النمو في قطاع الإنتاج الصناعي بنسبة 1٫4% إلى 49 نقطة خلال نوفمبر، ويعد هذا الانكماش الأول منذ 2009. وانخفض النمو الاقتصادي للصين إلى 9٫1% خلال الربع الثالث من العام الحالي، مما يثير مخاوف من زيادة في معدل البطالة.
و رغم أن الصين تسعى لتحويل إقتصادها من الإعتماد على الصادرات والاستثمارات إلى الإعتماد على الاستهلاك المحلي فإن الصادرات والاستثمار هما القوتان الدافعتان للاقتصاد الصيني.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار