22 ذو القعدة 1432

اكتشاف أسرار طول العمر في منطقة باما الصينية

تم تصنيف منطقة باما في مقاطعة قوانغشي،جنوب غربي الصين، على رأس المواطن الخمسة في العالم للشيوخ المعرين من قبل مؤتمر عالمي للعلوم الطبية الطبيعية. حيث يوجد في هذه المنطقة 80 شخصا تفوق أعمارهم 100 عام، يمثلون 0.0308 % من مجموع سكان المنطقة، مما خوّل لباما إحتلال المرتبة الأولى في الصين. وقد إغتنم ما يقارب عن 100 باحث وخبير صيني في الطب التقليدي الصيني فرصة مشاركتهم في "ندوة حول إشعاع الطب التقليدي الصيني في العالم" التي عقدت قي باما للبحث والتحقيق العميق في عادات الشيوخ المعمرين في المنطقة على غرار الهواء والماء والتربة، إلخ. وتوصل الخبراء، لإكتشاف أربعة عوامل كامنة وراء الحالة الصحية الجيدة للشيوخ الذين يعيشون في باما.

نقاوة الهواء في باما، وثرائه بأيونات الأكسجين السلبي

تدني مستوى القلوية في ماء الشرب، وثرائه بالعناصر الطبيعية الصغيرة. تحتوي مياه الشرب والمياه المعدنية في باما على عدة عناصر طبيعية صغيرة تُستمد من مختلف طبقات الأرض على غرار عناصر البروم، واليودور، والزنك و الليثيوم. ويمكّن شرب وإستعمال هذه المياه لمدة طويلة من تعديل الوظائف الفيزيولوجية للإنسان.

الطابع الصحي للعمل، نمط إنتاج وحياة جيد. يواضب الشيوخ المعمرون على بداية العمل منذ بزوغ الشمس ، والخلود إلى الراحة عند مغيبها، كما أن توزيعهم الجيد لمواقيت أعمال الزراعة، يجنبهم الوقوع في التوتر، ويخفف من ضغطهم النفسي.

نظام غذائي متوازن، "لا نأكل حتى نجوع و إذا أكلنا فلا نشبع". أكتشف الخبراء أن الوجبات التي يتناولها الشيوخ المعمرون خفيفة في مجملها، كما يكتفون بوجبتين في اليوم، وتتكون وجباتهم أساسا من عصيدة الذرة بالإضافة أغذية طبيعية غير مصنعة كالقمح والشعير، واللوبيا والبازيلا.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار