26 ذو القعدة 1432

وزير الدفاع الأمريكي يعتبر كوريا الشمالية والصين مصدرين للقلق

وزير الدفاع الأمريكى
استبعد وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا لدى وصوله الى اليابان يوم الاثنين اي خفض للقوات الامريكية في اسيا في اطار تقليص الانفاق مشيرا الى كوريا الشمالية التي وصفها بأنها "متهورة" ونمو جيش الصين كبواعث للقلق.
وخلال أول زيارة يقوم بها بانيتا لآسيا منذ تولى منصب وزير الدفاع في يوليو تموز طمأن الحلفاء في المنطقة بأن الجيش الامريكي سيحتفظ بوجود قوي في المحيط الهادي على الرغم من خفض انفاق الدفاع بالولايات المتحدة الذي يلوح في الافق.
وقال بانيتا مدير وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه) لجنود امريكيين ويابانيين في قاعدة يوكوتا الجوية خارج العاصمة طوكيو "لا نتوقع أي خفض (للقوات) في المنطقة. بل اننا سنعزز وجودنا في منطقة المحيط الهادي."
وفي مقال نشرته جريدة يوميوري اليابانية قال بانيتا "لاتزال الولايات المتحدة بوصفها احدى قوى المحيط الهادي ملتزمة بوجود قوي في اسيا."
وفي مقال مماثل كتبه بانيتا لصحيفة اندونيسية اعترف بأن حلفاء الولايات المتحدة عبروا عن قلقهم من أن "الولايات المتحدة ربما لا تستمر في التزاماتها بهذه المنطقة."
وتأتي الشكوك بشأن التراجع المحتمل في القوة العسكرية الامريكية بالمحيط الهادي بسبب المشاكل المالية التي تمر بها الولايات المتحدة فيما يستثمر الجيش الصيني بقوة في تقنيات جديدة منها برنامج لحاملات الطائرات ومقاتلة شبح وصاروخ ذاتي الدفع مضاد للسفن.
وتأتي زيارة بانيتا لليابان بعد اجتماع في اندونيسيا مع وزراء دفاع رابطة دول جنوب شرق اسيا ويبلغ عدد أعضائها عشرة. وبعد زيارة اليابان يستكمل جولته الاسيوية التي تستغرق اسبوعا بزيارة كوريا الجنوبية.
وفي المقال الذي نشرته الصحيفة اليابانية أشار بانيتا الى أن الصين تحدث جيشها بسرعة "لكن في غياب مزعج للشفافية يتزامن مع نشاط قوي في بحري الصين الجنوبي والشرقي."
وتدهورت العلاقات بين طوكيو وبكين العام الماضي بعد مواجهة قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي.
وفي حديث مع الجنود الامريكيين في ايطاليا هذا الشهر قال بانيتا ان المخاوف بشأن الصين أحد أسباب أهمية الوجود الامريكي في المحيط الهادي.
وقال بانيتا "في المحيط الهادي يساورنا قلق بشأن الصين. أهم ما يمكننا فعله هو اظهار قوتنا في المحيط الهادي.
"أن تكون حاملات طائراتنا هناك وأن يكون أسطولنا هناك وأن نتمكن من أن نوضح للصين تماما أننا سنحمي حقوقنا الدولية حتى نستطيع التحرك في المحيطات بحرية."
وأكد بانيتا في المقال الذي نشرته الصحيفة اليابانية قلقه بشأن سلوك كوريا الشمالية "المتهور والمستفز."
وتزامنت تصريحاته مع اجتماع يعقد يومي الاثنين والثلاثاء في جنيف بين ممثلين من واشنطن وبيونجيانج غير أن محللين يتشككون في امكانية استئناف المحادثات الأوسع نطاقا لانهاء البرنامج النووي لكوريا الشمالية قريباً .

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار