16 ذو الحجة 1431

القادة الصينيون يشددون على أهمية تنمية المناطق الحدودية



دعا رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو ونائبا رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ و هوي ليانغ يوي لبذل المزيد من الجهود لتعزيز تنمية المناطق الحدودية بالبلاد .

وقد اختتم الأحد مؤتمر عمل دام يومين ركز على حملة " حدود أكثر رخاء وعمل أفضل للمواطنين ".

وانضم هوي ليانغ يوي في الاجتماع الى مسؤولين من دوائر الحكومة المركزية ومسؤولين من المقاطعات والمناطق الحدودية التسع بالبلاد -- منغوليا الداخلية ، لياونينغ ، جيلين ، هيلونغجيانغ ، قوانغشي ، يوننان ، التبت ، قانصو وشينجيانغ .

وقال هوي أنه يتعين تحسين الخدمات العامة وتقديمها بالتساوي الى الناس في المناطق الحدودية ، مع بذل المزيد من الجهود لتحسين أعمال التخفيف من حدة الفقر ، والاسكان ، والصحة والتعليم .

ودعا هوي الى اقامة بنية تحتية أفضل ، وحماية البيئة ، وتعديل الهيكلة الصناعية ، والوحدة العرقية في تلك المناطق .

كما دعا أيضا الى تعزيز التجارة الحدودية في هذه المناطق لبناء اقتصاد أكثر انفتاحا .

وكان الصين أطلقت في عام 2000 حملة لدعم التنمية في المناطق الحدودية .

وفي توجيهات مكتوبة الى المؤتمر ، دعا رئيس مجلس الدولة ون جيا باو الدوائر الحكومية والمسؤولين الى استخلاص الدروس من تجربة الحملة خلال السنوات العشر الماضية لاصلاح المشاكل الناجمة عنها .

وذكر أن الحملة يجب ادراجها في خطط مستقبلية لتطوير تلك المناطق في السنوات الخمس المقبلة .

وشدد رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ في توجيهاته المكتوبة على تقوية الحملة لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المناطق الحدودية في حين يتم تحسين مستوى معيشة المواطنين هناك .

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار