24 ذو الحجة 1431

نائب رئيس جمعية الشعب الصيني للصداقة مع الدول الأجنبية: الصين تدعم كفاح الشعب الفلسطيني للحصول على حقوقه القانونية



صرح مسؤول "بجمعية الشعب الصيني للصداقة مع الدول الاجنبية" أمس الاثنين/29 نوفمبر الجاري/ إن الشعب الصيني يدعم بقوة القضية العادلة لكفاح الشعب الفلسطيني للحصول على حقوق القانوينة الوطنية.
وقال نائب رئيس الجمعية جينغ دون تشيوان خلال حفل استقبال بمناسبة الاحتفال "بيوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني"، أن بلاده ترى ضرورة حل القضية الفلسطينية بطريقة شاملة وعادلة من خلال المفاوضات ، التى تتخذ أساسا لها من قرارات الامم المتحدة ذات الصلة،و"مبدأ الارض مقابل السلام"، ومقترح السلام العربي.
وقال جينغ إنه يجب إقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة لتحقيق التعايش السلمي بين فلسطين واسرائيل ، ما يحافظ على الاستقرارالإقليمي.
يذكر أنه في عام 1977، أعلنت الأمم المتحدة يوم التاسع والعشرين من نوفمبر من كل عام يوما للتضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني.
وأختتم مؤتمر الصداقة الصيني-العربي، الذي عقد في الخرطوم بالسودان، عام 2006، بإصدار قرار بتخصيص التاسع والعشرين من نوفمبر يوما للصداقة الصينية-العربية.
وقال جينغ إن العاصمة الليبية، طرابلس، استضافت بنجاح مؤتمر الصداقة الصينية-العربية الثالث في اكتوبر ، مضيفا أن المؤتمر الرابع سيعقد في الصين عام 2012.
وأكد ميرغني محمد صالح، عميد السلك الدبلوماسي العربي، وسفير السودان لدى الصين، على دعمه لكفاح الشعب الفلسطيني للحصول على حقوقه الوطنية .
كما أعرب ميرغني صالح عن تقديره للدعم الصيني للحقوق القانونية للشعب الفلسطيني، وشعوب الدول العربية الأخرى.
وأعرب السفير الفلسطيني لدى الصين أحمد رمضان، خلال كلمته، عن شكره للحكومة والشعب الصيني لدعمهما القوي للقضية العادلة للشعب الفلسطيني.
حضر حفل الاستقبال حوالي 150 شخص، من بينهم مسؤولون حكوميون ودبلوماسيون .

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار