17 ذو الحجة 1431

النسر الروماني والتنين الصيني في معرض بروما



تجارة الحرير بين الامبراطوريتين الرومانية والصينية هي محور معرض استثنائي في روما يتضمن مئات من الشهادات النادرة والثمينة عن هاتين القوتين القديمتين. نواويس من اليشم وفساتين من الحرير اولات موسيقية وتماثيل، معروضة كلها في قصر البندقية العريق في وسط العاصمة الايطالية وفي مجلس الشيوخ الروماني داخل المنتدى الروماني. المعرض بعنوان «الامبراطوريتان: النسر والتنين» تنظمه وزارة ثقافة الايطالية والاكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية ويستمر حتى السادس من فبراير. من ابرز القطع المعروضة، الدرع الجنائزية المصنوعة من اليشم والذهب لاحد ملوك الصين في القرن الاول بعد الميلاد وناووس ضخم من اليشم من سلالة هان (القرنان الثاني والاول قبل الميلاد). اما مجلس الشيوخ الروماني القديم فيعرض عشرة تماثيل من الطين تعود الى القرن الثاني قبل الميلاد اكتشفت قرب ضريح اول امبراطور في سلالة كين. اما من الجانب الروماني فثمة تماثيل كبيرة رخامية تمثل الهة وأباطرة فضلا عن أوان تستخدم في الحياة اليومية من حاويات عطور وقوارير ومعدات زراعية. ويتضمن المعرض اكثر من 400 قطعة. ويشير المشرفون على المعرض الى التفاعل المحدود نسبيا بين سلالتي كين وهان والامبراطورية الرومانية التي بلغت قمة توسعها الجغرافي في عهد الامبراطرو ترايان (القرن الثاني بعد الميلاد) مع بداية انحطاط سلالة هان.

ونقطة الالتقاء الفعلية الوحيدة بين هذين العالمين كانت تجارة الحرير التي كانت تسلك طريق الحرير القديم في آسيا الوسطى. وتوضح لافتة في المعرض «بالنسبة للرومان كانت هذه المادة الرائعة مصنوعة (..) من قبل شعب يقيم على الطرف الآخر من العالم. سمع الصينيون بالرومان وكانوا يعرفونهم باسم دا كين (..) وكانوا يتصورون الامبراطورية الرومانية مكانا مأهولا بالحيوانات والنبتات الاستوائية». ومن بين أكثر القطع المعروضة دقة في قاعات قصرا البندقية الثلاث, قفازات من الحرير وفساتين مطرزة تعود الى القرن الثاني قبل الميلاد. وسبق ان اقيم المعرض في بكين خلال الصيف وانتقل بعدها الى لوويانغ (عاصة الامبراطورية الصينية سابقا) وميلانو (شمال ايطاليا).

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار