14 ذو الحجة 1431

يناير.. شهادات فحص جديدة للسلع الصينية الواردة إلى مصر



أكد المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة المصرى ، أن الحكومة الصينية وافقت على تصميم وإصدار نماذج جديدة لشهادات الفحص للسلع والمنتجات الصينية غير قابلة للتزوير، على أن يتم العمل بها بداية من يناير المقبل.

وقال رشيد: إن النماذج الجديدة ستكون مصاحبة لكل الرسائل الواردة من الصين إلى مصر، لافتا إلى أنه تم أيضا إطلاق موقع إلكتروني، يتم من خلاله نشر جميع الشهادات الصادرة من الهيئة العامة للرقابة والفحص بالصين، لفحص السلع الصينية المصدرة إلى مصر قبل شحنها، يحدد فورا مدى صحة الشهادات الواردة مع الرسائل الواردة إلى مصر.

وأوضح رشيد، أن هذه الإجراءات تأتى في إطار التعاون المستمر بين مصر والصين بشأن فحص السلع الصناعية الصينية المصدرة إلى مصر قبل الشحن، ومنع دخول المنتجات الصينية غير المطابقة للمواصفات داخل الأسواق المصرية، وأن هذه الإجراءات تأتى نتيجة للتعاون المستمر والتنسيق بين الجانبين؛ للحد من انتشار السلع الصينية غير المطابقة للمواصفات، والتأكد من جودة تلك السلع وحماية السوق من المنتجات مجهولة المصدر.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات تهدف أيضا إلى مواجهة الممارسات الضارة التي يقوم بها بعض الموردين الصينيين والمستوردين المصريين، والتي من شأنها إلحاق الضرر بالمستهلكين، وأن هذه الإجراءات تستهدف إحكام عمليات الرقابة على السوق المحلى، وحماية الصناعة المصرية من الممارسات غير المشروعة، والتي تضر بقواعد المنافسة للمستثمرين الملتزمين.

وأكد أن الشهادات الجديدة ستساهم بشكل كبير على القضاء على ظاهرة شهادات الفحص غير الصحيحة، والتي يتم إرفاقها مع الرسائل الصناعية الواردة من الصين، ومنع التلاعب في تلك الشهادات وتزويرها، موضحا أنه تم ضبط 578 شهادة فحص غير صحيحة حتى أغسطس الماضي، وأنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحظر التعامل مع المصدرين الصينيين المخالفين.

من جانبه، قال رئيس هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، محمد شفيق: إن الهيئة نفذت خطة لتحديث وتطوير ومعايرة معامل فحص السلع في جميع المنافذ على أحدث نظم التكنولوجيا العالمية، وذلك لأحكام الرقابة على الصادرات والواردات، ومنع دخول سلع مخالفة للمواصفات والجودة أو غير صالحة للاستهلاك الآدمي من المنتجات الغذائية.

وفيما يتعلق بأعمال لجان الفرز والتحكيم للقمح المحلي والذرة الشامية والأرز التمويني بهيئة الرقابة على الصادرات والواردات، أشار محمد شفيق إلى أنه تم فحص مليونين و145 ألفا و529 طنا من القمح خلال الموسم الحالي، مقابل 3 ملايين و120 ألفا و723 طنا من القمح خلال الموسم الماضي.

وأوضح شفيق، أنه يجرى حاليا تسليم هذه الكميات إلى مطاحن القطاع العام والخاص على مراحل؛ حيث تم تسليم حتى الآن 892 ألفا و279 طنا من القمح لهذه المطاحن، وجارٍ تسليم الكميات الأخرى.

وحول كميات الذرة الشامية التي تم فحصها حتى شهر نوفمبر الحالي، نوه شفيق إلى أنه تم فحص 68 ألفا و198 طن ذرة شامية، حيث تم قبول 62 ألفا و919 طنا، وأنه تم رفض 5 آلاف و279 طنا من الذرة الشامية، مقابل فرز 101 ألف، و970 طنا ذرة خلال الموسم الماضي، وأن الهيئة قامت بفحص 875 ألفا و557 طنا من الأرز التمويني خلال العام المالي 2009 وحتى شهر نوفمبر من العام 2010.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار