14 ربيع الآخر 1433

المبعوث الصيني في دمشق و تفاؤل بنجاح مهمته في حل الأزمة


وصل المبعوث الصيني الجديد إلى سوريا لي هواشين الثلاثاء إلى دمشق حيث سيقدم للرئيس بشار الأسد، خطة من ست نقاط حول رؤية بكين لمواجهة الازمة السورية.

و  صرحت مصادر رسمية صينية بأن زيارة السفير الصيني السابق في دمشق هواشين، هي الثانية التي يقوم بها مبعوث من العملاق الأسيوي إلى سوريا، بعد الزيارة التي قام بها نائب وزير الخارجية زاي جون الشهر الماضي.

ومن المنتظر أن يلتقي المبعوث الصيني فور وصوله إلى دمشق مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم كما سيجتمع مع الأسد، ولكن اجتماعه مع الرئيس السوري لم يتم تأكيده حتى الوقت الراهن.

ومن المعروف أن الصين وروسيا استخدمتا الشهر الماضي حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قانون بمجلس الامن لإدانة سوريا، والذي كان يسعى لتطبيق المبادرة العربية لحل نزاع دمشق ويتضمن عدة أمور من بينها قيام الأسد بتفويض سلطاته إلى نائبه بجانب إجراء انتخابات رئاسية.

وكان المتحدث باسم وزراة الخارجية الصينية، ليو ويمين، قد صرح الاثنين بأن الصين ستقدم مقترحا يتألف من ست نقاط لحل النزاع الدائر في سوريا.

و يشدد مقترح الصين الجديد على ضرورة أن توقف الحكومة السورية والمعارضة العنف بشكل كامل وبدون شروط، بهدف البدء في حوار سياسي غير مشروط يمثل كافة الأطراف وبوساطة كوفي أنان المبعوث الخاص الجديد للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا.

و إزاء انتقادات المجتمع الدولي للصين بسبب الفيتو، تشير حكومة بكين في المقترح الجديد إلى "دعمها لدور الأمم المتحدة في تنسيق الجهود من أجل توصيل المساعدات الإنسانية"، مبرزة انها على استعداد للمشاركة في هذا الأمر.

وأضاف المتحدث أن الصين "لا توافق على تدخلات عسكرية أو ضغوط من أجل تغيير النظام السوري من جانب المجتمع الدولي".

و رغم مطالبة المعارضين السوريين في المنفى لرحيل الأسد كشرط أساسي لبدء الحوار مع النظام، إلا أن رئيس "تيار بناء الدولة السورية" المعارض، لؤي حسين، قد رحب بالمقترح الصيني.

و في تصريحات لـ(إفي) قال حسين إنه ينظم لقاء مع كافة زعماء المعارضة السورية منتصف الشهر الجاري لمناقشة بدء الحوار مع النظام السوري.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار