24 ربيع الآخر 1433

الصين تجبر "مدوّنيها" على كشف هوياتهم


بدأت الصين اليوم تنفيذ القوانين الجديدة التي أقرتها، وتقضي بإجبار مواقع "التدوين المُصغّر" الصينية الشبيهة بتويتر على التحقق من شخصية المستخدمين قبل السماح بمشاركتهم.

و كانت السلطات قد أعلنت عن تلك القوانين العام الماضي، كطريقة لحماية المستخدمين، والحد من نشر الإشاعات على تلك المواقع. ويعرف عن الصين فرضها سيطرة محكمة على الإنترنت، إضافة إلى حجبها الكثير من مواقع الشبكات الاجتماعية، ومنها فيسبوك وتويتر، وصولاً إلى اعتقال المستخدمين الذين تقول إنهم ينشرون أخباراً كاذبة على الإنترنت.

في المقابل، يرى العديد من المراقبين هذه القوانين جزءا مستمراً من جهود السلطات للسيطرة على مواقع الشبكات الاجتماعية المزدهرة، والتي أصبحت منصات لانتقاد الحكومة.

و قد بدأت أشهر مواقع التدوين المصغر في الصين بتطبيق القانون الجديد، عبر الطلب من المستخدمين الجدد إدخال رقم بطاقات هوياتهم الشخصية عند التسجيل لحساب جديد، لكن بعض التقارير تؤكد أن المستخدمين القدامى الذين لم يثبتوا هوياتهم بعد، لا يزالون قادرين على النشر. مع العلم أنه لا يتوقع أن يدوم هذا لفترة طويلة.

و يُعتبر Sina أحد أكبر مواقع التدوين المصغر في الصين، إذ يمتلك أكثر من 300 مليون مستخدم. وقد توقع متحدث باسم الشركة أن يقوم حوالي 60% من المستخدمين الحاليين بتثبيت هوياتهم، لكنه لم يوضح كيف ستؤثر القوانين الجديدة على البقية.
لكن يتوقع بعض المحللين أن يعتاد المستخدمون على هذه القيود على المدى الطويل، لأن معظمهم يستخدم التدوين لأهداف ترفيهية.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار