27 ربيع الآخر 1433

جولة آسيوية لوزير الخارجية المصرى في الصين واليابان وكوريا لإنعاش الاقتصاد

يبدأ محمد عمرو، وزير الخارجية، مساء الثلاثاء، زيارة للصين في مستهل جولة آسيوية تشمل أيضًا زيارة اليابان وكوريا الجنوبية.

وقال الوزير المفوض عمرو رشدي، المتحدث الرسمي باسم الخارجية، إن الوزارة تسعى في المرحلة الحالية لموازنة ما شهدته السنوات الماضية من التركيز على علاقات مصر شمالاً وغربًا، على حساب علاقاتها بدوائر اهتمامها التاريخية العربية والأفريقية والآسيوية.

وأشار إلى توجه وزير الخارجية عقب انتهاء جولته الآسيوية مباشرة إلى بغداد لحضور القمة العربية التي تستضيفها العاصمة العراقية.

وذكر أن «عمرو» يزور 3 من أكبر دول القارة الآسيوية خلال الجولة الحالية التي تهدف بصفة رئيسية لإنعاش وتفعيل علاقات مصر بتلك الدول في المجالات الاقتصادية والتجارية، خاصة أنها تأتي في مقدمة شركاء مصر التجاريين.

وقال المتحدث باسم الخارجية إن الوزير سيلتقي في بكين مع «شي جين»، نائب الرئيس الصيني، وسيبحث مع نظيره الصيني، يانج جي تشي، زيادة الاستثمارات الصينية في مصر، وكذلك الأوضاع في المنطقة العربية وبخاصة الملف السوري، كما يلتقي بممثلي وسائل الإعلام الصينية الرئيسية لعرض الأوضاع في مصر وتطورات العملية السياسية في البلاد.

وخلال زيارته لطوكيو، التي تبدأ الخميس المقبل لمدة 3 أيام ، يجري وزير الخارجية لقاءات مكثفة مع كبار المسؤولين اليابانيين، من بينهم رئيس البرلمان ووزير الخارجية وقيادات وزارة التجارة ومجلس أمناء الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، كما يلتقي برؤساء كبريات الشركات اليابانية لعرض فرص ومزايا الاستثمار في مصر، كما يزور مدينة فوكوشيما التي كانت الأكثر تضررًا من التسونامي، الذي ضرب اليابان في مارس من العام الماضي.

وأشار المتحدث باسم الخارجية إلى أن الوزير محمد عمرو سيختتم الجولة بحضور قمة الأمن النووي التي تعقد في كوريا، الثلاثاء 27 مارس الحالي، بمشاركة رؤساء وممثلي 53 دولة، إلى جانب سكرتير عام الأمم المتحدة ورئيسي المجلس الأوروبي والمفوضية الأوروبية ومدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويتصدر جدول أعمالها بحث التعاون الدولي لتعزيز الأمن النووي والتزامات الدول في هذا المجال.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار