19 ربيع الآخر 1433

«أوقاف الشارقة» تكفل طالبي علم من الصين وغانا


قدمت الامانة العامة للأوقاف في الشارقة دعماً مالياً بقيمة سبعين ألف درهم لطالبين يدرسان بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة الشارقة أحدهما غاني الجنسية والآخر يعد أول طالب صيني في الجامعة، ويهدف الدعم المادي الذي قدمته الأمانة إلى تشجيع الطلاب على نشر العلم الشرعي وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الدين الإسلامي ، حيث يتم صرف هذه المساعدات من ريع الوصايا التي حددها واقفوها لمصرف كفالة طلبة العلم رغبةً في الأجر والثواب.
ويشمل الدعم المادي الذي قدمته الامانة دفعٍ الرسوم الدراسية وتأمينا صحيا إضافة إلى مصاريف الإعاشة من سكن ومأكل ، وذلك حرصاً على توفير بيئة دراسية مناسبة للطلاب المكفولين.
وقال طالب المري مدير عام الامانة العامة للأوقاف ( إن كفالة طلبة العلم هو من الأمور التي تحرص الامانة العامة للأوقاف على تنفيذه نشراً للعلم الشرعي ولالتزامها بتنفيذ وصايا الواقفين وهو الهدف الأسمى الذي تسعى الأمانة لتحقيقه).
 وتكفل الأوقاف سنوياً ما لا يقل عن خمسة طلاب بالتعاون مع جامعة الشارقة حيث يتم اختيارهم بناءً على معايير محددة. من جانبٍ آخراستقبل طالب المري عبدالله بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية حيث تناول اللقاء بحث سبل التعاون بين الجهتين.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار