01 محرم 1432

الحياة اليوم: التعليم ودفن الموتى مشاكل المصريين في الصين



قال رئيس الجالية المصرية في الصين - أن نظام التعليم ودفن الموتى أهم المشاكل التي تواجه الجالية المصرية بصفة
خاصة، والعربية عامة في الصين، مشيرا أن نظام التعليم وعدم احترام الخصوصية الدينية الإسلامية والعادات والتقاليد الشرقية في المدارس الصينية تجعل المغتربين في الصين أمام مأزق كبير.

وأشار رفعت فى برنامج" الحياة اليوم" إلي أن القنصلية المصرية في الصين تقوم بتعليم الأبناء من بداية الصف الأول الابتدائي حتى الأول الثانوي ويحصلون علي شهاداتهم من القنصلية عقب إجراء اختبارات خاصة بهم طبقا لوزارة التعليم المصرية، ولكن عقب الانتهاء من المرحلة الدراسية لابد من نزولهم مصر للاستكمال فترة تعليمهم.

وأضاف أن الأمر الثاني الذي يؤرق المصريين في الصين هو عدم سماح السلطات الصينية بدفن الموتي فى دولتهم وهو مايضطر لارسال الجثمان لمصر بالطيران واستغراقه فترة زمنية طويلة لكبر المسافة.

وفى سياق متصل أكد محمد ريان - رئيس اتحاد المصريين بالخارج - أن نسبة المغتربين من المصريين بلغت 7ملايين شخص بحسب إحصاءات الجهاز المركزي للمحاسبات، مضيفا أنهم يشكلون قوة اقتصادية كبري من الدخل القومي، وأشار ريان ان تحويلات المصريين تبلغ 4.4% في الوقت الذي يبلغ ناتج مصر من الزراعة 4.2% ، وأيضا مدخرات المغتربين تشكل أكثر من ضعف إيرادات قناة السويس.

وقال محمد ريان إن أغلب المصريين الذين يعملون فى الخارج يتبوأون مناصب علمية متميزة فى التخصصات النادرة من هندسة وراثية والكيمياء الحيوية وهندسة الفيزياء ويتمركزون بنسبة 35% فى الولايات المتحدة الأمريكية، و14% في المانيا وأيضا في كندا واسبانيا.

واختتم ريان أن المؤتمر المقام في جامعة الدول العربية وبدأت فعاليته، أمس الاثنين، سيطرق في الجلسات القادمة لوضع كيفية لتواصل العلماء المصريين بالخارج مع بلدهم عن طريق الجهات المختصة وبحث سبل التواصل بينهم.

أهم الأخبار

اليوم السابع

عشق الصين

سجل الزوار